For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو والموروث التاريخي (1-44)

مشاهدات : 4676

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

عندما تأتي الأزمات مجتمعة من الطبيعي أن لا نستطيع حل كل هذه الأزمات في أن ٍ معا ً لذا نلجأ عادة ً إلى التصرف بحسب الأولويات.

فعندما يتعلق الأمر بأزمة ٍبيئية، تتحرك الدول عادة وفقًا للتسلسل الهرمي التالي:

1- الاقتصاد! مع رؤية على المدى القصير...

2- البشر، أي مواطنيهم، وربما تؤخذ البلدان المجاورة بعيم الاعتبار، ولكن ومع الأسف نادرًا جدًا ما نذهب إلى ما هو أبعد من ذلك.

3- الثروة الحيوانية والنباتية المحلية، فقط عندما يكون لذلك تأثير على الاقتصاد الوطني (انظروا النقطة 1)

4- البيئة (الشبكة المائية، الغلاف الجوي، التربة، ...الخ.) التي لا تعتبر أبدًا قيمة اقتصادية..

5- الأجيال المستقبلية...

إن الموروث التاريخي، موضوع ملفنا هذا، يقذف من فئة إلى أخرى لسبب وحيد ربما وهو أهميته ...الاقتصادية (دائمًا وأبدًا)، وبالمختصر، نادرًا ما يكون موضوع تأثير النشاطات البشرية على الموروث التاريخي من أولويات الدول.

ما هو الموروث التاريخي؟

يتعلق الأمر بكل ما يتم نقله إلى الأجيال المستقبلية، وقد يعني ذلك مجالات متعددة من مثل الثقافة واللغات .. الخ. وأيضًا الأبنية والمعالم الأخرى التي نتكلم عنها في هذا الملف.

ولاختصار مفهوم الإرث هذا، يمكننا القول أنه كل ما نتشاركه مع البشر الآخرين والذي ورثناه عن أجدادنا. لذا فإن الإرث ثمين جدًا وهو ما يتطلب احترامه بالكامل.
 

(إن المواد المختلفة المستخدمة في تشييد الكاتدرائيات تعرضها تحديدًا إلى التدهور بسبب التلوث

ما هي الأمور التي تهدد الموروث المشترك؟

وتحديدًا الأبنية و المواقع الأثرية....

الأمطار الحمضية
إنها في الأصل نتيجة تلوث الهواء بأكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين، و رغم وجود مصادر طبيعية لأكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين من مثل البرق واحتراق الغابات والبراكين أو حتى عملية التحلل، إلا أن أغلبية هذه الانبعاثات تأتي نتيجة النشاط البشري، وتحديدًا:

- الصناعات
- وسائل النقل
- إنتاج الطاقة
- التدفئة

لقد سمع الرأي العام عن آثار الأمطار الحمضية الكارثية على الغابات والبحيرات والبيئة بشكل عام أكثر مما سمعوا عن تأثيرها على المباني. غير أن هذه الآثار الكارثية على المباني تعتبر جدية بما أنها تؤدي إلى تسريع تقدمها بالسن بشكل ملحوظ. تهجم هذه الأمطار على الحجر (الجير، والرخام، والمسامي، ...) وأيضًا على المعادن (النحاس، والرصاص، والزنك، ...) ويمكننا أن نسجل خلال بضعة أعوام تدهورًا أكثر أهمية من التدهور المسجل خلال قرون.

تمثل الكاتدرائيات أمثلة ممتازة عن هذه الظاهرة لأنها تضم العديد من العناصر المتأثرة بشكل ملحوظ وهي: حجر الجير، والمنحوتات، والزجاج، والعناصر المعدنية، .....

الجسيمات
إنها معلقة في الهواء وتلطخ الأبنية و المواقع الأثرية و غيرها، وتكون التشييدات المبنية من حجر الجير الأكثر عرضة لهذه الظاهرة، و يتطلب تنظيفها المستمر ميزانيات كبيرة إن كنا نريد الحفاظ على الحجر الأصلي الذي يكون في الغالب منحوتًا عندما يتعلق الأمر بمعالم مؤلفة أولاً من منحوتات.

ما هي تكلفة التدمير الذي يسببه التلوث للمباني؟

تقدر القيمة في الدول المتطورة وحدها بالمليارات، مما يعزز ضرورة أخذ كافة نتائج التلوث بالاعتبار لدى دراسة التدابير الواجب اتخاذها من أجل الحد من هذه النتائج.

هذه رؤية أخرى للعلوم الاقتصادية في خدمة الإنسان والتي لن يكون فيها علم البيئة منسيًا!
 

خدمة المحادثة (تشات) الخاصة بسايبردودو

لمشاهدة الرسوم المتحركة الخاصة بالموروث التاريخي، انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة بالموروث التاريخي ، انقر هنا

لاختبار معلوماتكم حول الموروث التاريخي ، انقر هنا

CyberDodo Productions ©

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share