For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

الأعشاب الطبية (1-33)

مشاهدات : 13200

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

لماذا تشكل النباتات المكون الأصلي والأهم في أغلبية الأدوية؟

نحن نجد في أقدم الحضارات في العالم استعمال الأعشاب لعلاج بعض الأمراض أو التخفيف منها. وما زالت هذه الطرق القديمة موجودة في أغلب البلدان. إذ أن نصف الأدوية التي نعرفها على الأقل مكونة من أساس عشبي إلى حد أنه يمكننا القول في أي مكان من العالم أن الأعشاب هي أساس معظم العلاجات.

وتشكل الأعشاب أيضًا أساس التركيب الضوئي أي أنها تستنشق غاز حمض الكربون (وهو ثاني أكسيد الكربون المضر للإنسان ولكن الأساسي لها)، والماء والمواد المعدنية من التراب بالإضافة إلى الضوء من أجل إنتاج الأكسيجين. والأمر لا ينتهي هنا، فهي تصنع أيضًا ما يدعى عامة الحامض الدهني والحامض الآميني والسكر: وهي ثلاث مكونات تدعى أيضًا الأيض الأولي(الاستقلاب الأولي) بالإضافة إلى الأيض (الاستقلاب) الذي يسمى متخصصًا (فلافونويد، صابونين، ألكولويد، الخ.) والتي تتمتع بخصائص علاجية (من الكلمة اللاتينية كورار التي تعني عالج).

ويستخدم هنا مصطلح "خصائص علاجية" وليس "ميزات علاجية"، رغم أنه ومنذ الأزل، وبحسب المعتقدات والحقبة الزمنية، غالبًا ما اعتبر هذا النوع من العلاجات ضربًا من السحر. بالتالي، فإن الأعشاب الطبية هي الأعشاب التي يمكن استعمال جزء منها للعلاج (الجذور، الأوراق، الأزهار...).

ولكن يجدر استخدامها بعناية، ويجب أن ينحصر تحضيرها بالخبراء مثل الصيدلانيين وبائعي الأعشاب والخبراء الآخرين، بحسب الاسم المطلق عليهم باختلاف البلدان والحضارات.

وتجدر الإشارة أنه في البلدان الغربية، يتم بيع جزء ضئيل فقط من الأعشاب الطبية بدون وصفة طبيب.
 


إن نبات اللافاند يتمتع بالعديد من الميزات ومنها أنه مهدّىء

عودة في التاريخ...

منذ الأزل، اعترف الإنسان بوجود خصائص معينة للأعشاب، وهي خصائص علاجية وأيضًا مميتة. ومنذ الألفية الخامسة، بدأ السومريون باستعمال أعشاب مثل الكتّان، والصعتر، والقنّب وحتى الريحان.

وعلى مقربة أكثر منا، صمدت ورقة البردي المصرية بطول أكثر من 20 مترًا نحو 35 قرنًا للوصول إلينا. وتعتبر هذه الوثيقة المدعوة "ورقة بردي إيبيرز" (على اسم مترجمها، الألماني جورج موريس إيبيرز) واحدة من أقدم الوثائق الطبية المعروفة. وهو يذكر العديد من الأمراض وعلاجها باستخدام المئات من الأعشاب!

في كل العالم، نحن نجد مئات ملايين الأعشاب التي تتواجد 75% منها في الغابات الاستوائية والمدارية، وقد تم وصف 250000 عشبة منها حتى الآن وشكلت 3000عشبة موضوع أبحاث علمية. ويشرح بعض الخبراء أن الكيمياء تسمح بتصنيع المبادئ الحركية للأعشاب مما يسمح بتحسين فعاليتها الأساسية أو على العكس من تخفيض تأثيراتها الثانوية.
 

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share