For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو والمبيدات (1-51)

مشاهدات : 6141

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

كجواب أولي، لا بد من الاهتمام بمعنى كلمة مبيدات (Pesticides) فأصل هذه الكلمة هو لاتيني (peste) و الذي يعني الشيء الضار و النصف الثاني من الكلمة هو (cadere ) و الذي يعني الشيء القاتل. فهو يتعلق إذا ً بتهديد خطير، لكن عن ماذا نتحدث بالضبط؟

منذ أن بدأ الإنسان البدائي بالاهتمام بالزراعة، كان بمواجهة العديد من الصعوبات لإكمال حصاده وخصوصاً: الحشرات و الفطريات و الأعشاب ضارة، ... الخ.

إذا ً لمعرفة أصل المبيدات لا بد لنا من البدء بالبحث في حاجات أجدادنا القدماء الذين سعوا دوما ً لحماية محاصيلهم من الآفات (كما نسميها اليوم) التي كانت تهاجم محاصيلهم و تحرمهم بالتالي من الطعام.

و كانت هذه الحاجة مشروعة تماماً، وخاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار الضرر البيئي الذي أحدثته البشرية في هذه الفترة المبكرة من التاريخ.

ما هي المبيدات؟

عطفا ً على الفقرة السابقة، نقصد من خلال مصطلح المبيدات، كل مادة مستعملة في الزراعة لمكافحة الآفات، وهذا المصطلح يشمل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب ومبيدات الطفيليات والمبيدات الفطرية.
 

يوجد هناك أكثر من مئة ألف نوع من المبيدات للبيع.

كيفية تطور استخدام المبيدات؟

تحت رحمة الاكتشافات أو ما نسميه جميعا ً بالتطور، و بتعاقب الأجيال، كان الإنسان ينمي معارفه ويوسع نطاق الوسائل المتاحة له لمحاربة أعداءه.

ومع ذلك سنرى لاحقا ً أن مصطلح الأعداء لم يتم اختياره على سبيل الصدفة،...

فمنذ ملايين السنين كان الإنسان على معرفة باستخدام الزرنيخ والكبريت، ومن ثم تمت إضافة مواد أخرى للترسانة على مر العصور، وجميعها من أصول طبيعية.

لكن التحول الكبير في استخدام المبيدات كان في أوائل القرن العشرين مع الأبحاث التي تم إجراؤها لتطوير الأسلحة الكيميائية لأجل الحرب العالمية الأولى (1914-1918). و قد أصبحت الكيمياء من ذلك الحين قادرة على استخلاص الجزيئات و إنشاء مركبات جديدة دون اللجوء إلى الموارد الطبيعية.

و منذ تلك اللحظة و بمساعدة هذا العلم الناشئ، تم تطوير العديد من المبيدات بشكل مستمر لحتى و صلنا إلى رقم مذهل مكون من أكثر من مئة ألف من المنتجات التجارية المباعة و المنتشرة حول العالم و التي لها نتائج محتملة خطيرة جدا ً.
 

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share