For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو والطاقة الشمسية (1-45)

مشاهدات : 7556

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

يحصل في قلب الشمس تفاعلات دائمة أطلق عليها العلماء اسم "الانصهار النووي"، وينتج عن هذه الظاهرة كمية هائلة من الطاقة، بالإضافة إلى إشعاع ضوئي مغنطيسي كهربائي، يستطيع الوصول إلى الأرض خلال 8 دقائق تقريبا ً.

ويؤدي هذا الإشعاع الضوئي، الذي يعطينا أولاً النور، أدورًا أساسية أخرى بما أنه يولّد أيضًا الحرارة (وبالتالي المياه السائلة) ويساعد في عملية التركيب الضوئي للنباتات.

وتدعى الطاقة التي يحملها هذا الشعاع "بالطاقة الشمسية"، وهذا هو موضوع ملفنا وأحد أهم مواضيع البحث لاستبدال الطاقات الأحفورية (البترول، والغاز، والفحم،...) التي ستزول بالتأكيد بقدر ما هي تلوث بيئتنا بشكل خطر.

الشمس مصدر الحياة
كيف يستخدم الإنسان الطاقة الشمسية؟

إذا ما عدنا إلى التاريخ، وجدنا أن الإنسان لطالما استخدم هذه الطاقة لأنها ضرورية للحياة على الأرض. ونحن نستخدمها للإنارة والتدفئة وزراعة النباتات التي نتغذى منها، ...الخ. ومنذ القدم، فهم الإنسان كيف يبني منزله من أجل الانتفاع بأكبر قدر ممكن من نجمنا هذا.

وقد خلق هذا الاتكال التام العديد من أشكال الإيمان فأصبحت الشمس الرمز الأساسي للعديد من الديانات.
 

وفي أيامنا هذه، نلاحظ ثلاث تقنيات مهمة لاستخدام الطاقة الشمسية:

الطاقة الشمسية غير المباشرة

يتم بناء المزيد والمزيد من المنازل مع أخذ أوقات ظهور الشمس بالاعتبار، أي موقع هذه المنازل بالنسبة إلى الشمس وانعزالها وعدد ومواقع النوافذ،... الخ.

ونعطي مثالاً عن ذلك: بأن نذكر أن الإنسان "الحديث"، نتيجة لمواجهته للتلوث و لبدء زوال الطاقات الأحفورية، أعاد اكتشاف الرابط الذي يجمعه بالشمس، وهو أمر فهمه أجداده واعتمدوه بشكل كبير في منازلهم وحولها، فزرعوا الأشجار لحمايتهم من الشمس بواسطة أوراقها خلال الأشهر الأكثر حرًا في السنة، وفي الوقت عينه يستطيعون الاستفادة من حرارة الشمس خلال فترات البرد إذ تكون اوراق هذه الأشجار قد تساقطت...
 

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share