For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو والفيلة (1-22)

مشاهدات : 6710

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

تنحدر الفيلة من عائلة الماموث، وهي العائلة التي انحدرت منها أضخم الحيوانات التي عاشت على سطح الكرة الأرضية

لعشرات من السنين، اعتبرنا أن هناك جنسين من الفيلة: أفيال أفريقيا وأفيال آسيا. ولكن سمحت التطورات العلمية بتمييز جنسين في أفريقيا: فمنها التي سُميت "بأفيال السهل" (لوكسودونتا أفريكانا) والأخرى "أفيال الغابات" (لوكسودونتا سيكلوتيس). وإذا أضفنا عليها أفيال آسيا (إيليفاس مكسيموس) فإن هناك إذا 3 أصناف من الفيل وليس 2.

كيف نتعرف عليها ؟

يظهر الفرق ما بين الفيلة الآسيوية والفيلة الأفريقية بسهولة لأن الأفريقية أكبر وأضخم، وفي الواقع، فإن عنق وكتفي الفيلة الأفريقية أطول بمتر واحد تقريبًا ووزنها يزيد من طن إلى اثنين عن مثيلاتها الآسيوية. كما أن الفيل الأكبر يملك الأذنين الأكبرين

بإمكاننا أن نلاحظ أن الفيلة الأفريقية (ذكورا ً و إناثا ً) تملك أنيابا ً و جمجمة مسطحة، في الوقت الذي تتمتع فيه الذكور فقط لدى الفيلة الآسيوية بهذه الصفة، كما أن الجماجم لدى هذه الفصيلة تملك حدبتين.
اقتراح أخير للتمييز بينها، إذ تملك الفيلة الآسيوية ظهراً محدبا ً على عكس الفيلة الأفريقية التي تملك ظهراً مقعراً
 

الخرطوم, أداة حقيقية!

بالإضافة لحجمها الهائل، فإن ما يدهشنا لدى رؤية الفيلة هو خرطومها الذي تستخدمه لأغراض ٍ متعددة.

إنه أداة مهمة، حيث يزن الخرطوم حوالي أكثر من مائة كيلو. يستخدمه الفيل تحديدًا في ضخ المياه التي ستتدفق في فمه أو ليستحم، ولاقتلاع الأعشاب والأوراق أي بمثابة "ذراع" إضافية تمكنه من التقاط أي شيء

يتألف الخرطوم من الشفى العليا و الأنف الذُين يستطيلان لتشكيله

الأنياب، فرصة ولعنة...

تعتبر الأنياب من أسنان الفك العلوي التي تنمو بشكل دائم، و هي ليست فقط بمثابة سلاح للفيل و لكن أيضا ً أداة ً لحفر التربة بحثا ً عن النباتات التي يحبها و لاقتلاع فشرة الأشجار.
إذا اعتبر طول الأنياب وسيلة مهمة جدا لاجتذاب الإناث، فإنها تشكل أيضًا مشكلة كبيرة بحيث تجذب أيضا مخلوقات أخرى أكثر سوءًا ... الصيادون! ويعلم الجميع أن قِطَع العاج الرائعة هذه تعد مسؤولة بشكل غير مباشر عن المذابح التي حصلت وما زالت تحصل ضد هذا الجنس من الحيوانات

 الفيل، أكبر حيوان على الأرض

أين تعيش الفيلة؟

بما إنها نباتية، وتحتاج لتناول كمية مهمة من الطعام (حوالي 200 كيلو) ومن المياه (أكثر من 100 ليتر!) يوميًا، فهي تضطر إلى الهجرة بإنتظام. وهذا يعني إنها تمضي غالبية نهارها بالبحث عن الطعام.

بحسب الأجناس، إنها تعيش في السهول والغابات، ولا تعيش إطلاقا بعيدا عن الينابيع لأنها بحاجة  للشرب والى تبليل جلدها بإنتظام
 

هل يمكنها أن تتنقل بسرعة؟

بالرغم من أن تنقلاتها تتم عادة ًبشكل هادئ، إلا أنها قادرة على الركض بسرعة تصل إلى 20 كيلومتر بالساعة، مما يعتبر مميزا ً لحيوان ٍ بثقلها، كما أن وزها يمنعها أيضا ً من القفز و هذا أمر استثنائي في عالم الحيوان.

كيف تعيش الفيلة؟

هل تتذكرون ملف النحل؟ فرغم اختلاف الجنسين، إلا أن الفيلة أيضا ً هي حيوانات اجتماعية و تعيش في مجموعات (قطعان) تسمى "امومية" أي تحت سيطرة الأنثى، و كل ٌ من هذه القطعان يتكون من حوالي عشر أعضاء بينها: إناث، دغافل (صغار الفيل) و الذكور اليافعة الذي يتركون القطيع للعيش بإنفراد عندما يبلغون سن العاشرة.

تعيش الفيلة مدة حياة مماثلة بالإنسان.

 الفيل، أكبر حيوان على الأرض

ما هي طريقة تكاثرها؟

ليس من السهل للفيل أن يـأتي إلى هذه الحياة، فلحصول ذلك لا بد من إجتماع عدة عوامل:
يجب أن تبلغ الأم على الأقل 10 سنوات
والأب ضعف سن الأم وحتى ثلاثة اضعافها
أن يبقى ما بين السنة و النصف إلى السنتين في بطن أمه ( وهي أطول مدة حمل للثدييات البرية)
و حتى بعد ولادة الفيل، ليس من الضرورة أن يتمكن هذا الدغفل من النمو لأن حياته مهددة من قبل العديد من الحيوانات المفترسة التي تسعى لإبعاده عن الفيلة البالغة التي تحميه، و لحسن الحظ فإن حماية القطيع (و خاصة الأم التي ترضع صغيرها بين 3 إلى 5 سنوات) سوف تساعد الغالبية على وصول سن البلوغ.
 

كيف نحميها؟

بالإضافة لتعرضها للصيد من أجل عاج أنيابها لعشرات السنين و الذي مازال مستمرا ً بصورة غير مشروعة في بعض المناطق (بالرغم من قرار منع الإتجار بالعاج الصادر منذ عام 1989)، فإن الفيلة تعاني أيضا ً مثل الكثير من الحيوانات من إختفاء أماكن عيشها.
و لتقدير حجم هذه الظاهرة لا بد من معرفة أن أعداد الفيلة تناقص بحوالي عشرة أضعاف عما كان عليه منذ قرن واحد بحسب العلماء.
إذا ُ حماية الفيلة يبدأ أولا ً بحماية أماكن عيشها و بمنع صيدها. هذه العمالقة الفائقة القوة و العالية الذكاء غير مؤهلة لوحدها للدفاع عن نفسها ضد عدوها الأساسي: ألا و هو الإنسان !
 

خدمة المحادثة (تشات) الخاصة بسايبردودو

لمشاهدة الرسوم المتحركة الخاصة بالفيلة، انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة بالفيلة، انقر هنا

لاختبار معلوماتكم حول الفيلة، انقر هنا

CyberDodo Productions ©

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share