For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو والغابات (1-9)

مشاهدات : 12144

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

إنه أمر معروف أن تسمى الغابات "رئة الكوكب"، فكيف نشرح أننا ندمرها بنسبة كبيرة، من دون إعطاء أي اعتبار للأجيال القادمة؟

أولاً، ما هي الغابات؟

هناك تحديدات عديدة تتنوع بحسب الطقس والقارات ولكن نقطة واحدة تجمع ما بينها جميعًا وهو مجموعة نباتية تجمع أفرادًا متنوعين (أشجار، شجيرات، نباتات،... الخ.) التي إذا ما جمعتها مع أجناس نباتية وحيوانية أخرى شكلت نظامًا بيئيًا متميزًا.

ما المساحة التي تغطيها؟

تغطي الغابات تقريبًا ثلث الأراضي الظاهرة أي أنها كانت في بداية القرن الواحد والعشرين تغطي ما بين 4 و6 مليار هكتار وهي في تناقص مستمر.

ما هو الفرق بين "الغابات الأولية" و"الغابات الثانوية"؟

يتعلق مستقبل التنوع البيئي بهذه المسألة، فالغابات الأولية هي تلك التي صنعتها الطبيعة من دون تدخل الإنسان مثل الأمازون، وهي تغطي أقل من 10% من سطح الأرض.

ونحدد الغابات الثانوية بتلك التي زرعها الإنسان أو تدخل فيها بشكل كبير أدى إلى تعديل هائل في نظامها البيئي.
نظام طبيعي فريد من نوعه و لا غنى عنه

 

ما الفائدة من الغابات؟

تتعدد الإجابات على هذا السؤال فالغابات تؤمن العديد من الوظائف الأساسية للحياة منها:

خزان التنوع البيئي
تشكل الغابات الأولية الخزان الأساسي للتنوع البيئي على الأرض خاصةً أننا نقدر أنها تضم ما بين نصف وثلاثة أرباع الأفراد مِن كلٍّ من الأجناس الحية.

بئر الكربون
مع هذه الفترة من الاحتباس الحراري و نتائجه الرهيبة المتوقعة، تمثل هذه الغابات و تربتها واحدًا من أهم آبار الكربون على الأرض، فخلال فترة نموها، تمتص الغابات كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون،
و يساعدها في ذللك تربتها الغنية بملايين الأجسام العضوية المؤهلة لهذا العمل.

ولكن يبدو أن ظاهرة جديدة تتعلق بالاحتباس الحراري بدأت تظهر ويمكن أن تقلص قدرة الغابات الاستوائية على التقاط ثاني أكسيد الكربون: إذ أن التزايد الملحوظ لفترات الجفاف ستمنعها بكل بساطة بأن تلعب دور بئر الكربون! وهذا يزيد أيضًا الاحتباس الحراري...

وتجدر الملاحظة بأن الغابات المؤلفة من أجناس تنمو ببطء مثل أشجار البلوط تخزن ثاني أكسيد الكربون أكثر من تلك التي تنمو بسرعة.

إنتاج الأوكسجين
من أين يأتي الأكسيجين الذي نتنفسه؟ بفضل التركيب الضوئي، تنتج الغابات ما هو ضروري من الأكسيجين الثمين الذي لا يمكن للحياة البشرية والحيوانية أن تستغني عنه.
 

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share