For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو و البطاريق (1-34)

مشاهدات : 6731

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

يبدو من الغريب أن نتكلم عن طير عندما يعود الأمر إلى حيوان يقضي طوال حياته إمّا على الأرض (وتكون غالبًا متجمدة، سنعود إلى هذا الموضوع)، أو في الماء ولكن ليس في الهواء أبدًا، لأنه غير قادر أبدًا على الطيران!

ورغم ذلك، فإن البطريق هو طير، ومهاجر أيضًا، ولكنه استطاع أن يتأقلم على العيش في بحار نصف الكرة الجنوبية  حيث يعيش الآن. وحيث أنه يستطيع مواجهة ظروف مناخية قاسية جدًا أحيانًا، فإن بعض أجناس البطريق قد طورت تحديدًا مقاومة رائعة تجاه البرد وتستطيع تحمل درجات حرارة قد تصل إلى أقل من 50 درجة تحت الصفر.

إنه حيوان اجتماعي يتجمع على الأرض وقد يشكل مستعمرات تضم عدة مئات الملايين من الأفراد.


البطريق، حيوان اجتماعي

تملك البطاريق جسمًا يتأقلم بشكل تام مع السباحة والغطس، إنهم لا يطيرون في الهواء ولكنهم "يطيرون" برشاقة في الماء. وهكذا، فنحن نلاحظ وجود أجنحة صغيرة وقاسية ومسطحة في جسم متطاول ورأس ذو منقار طويل.

وفي الأسفل تملك البطاريق قدمين مكففتين تسمح لهم بالمشي "وقوفًا" وذيلاً قصيرًا ذو شكل مربع. يغطي جسمهم ريش صغير عريض وكثيف يمنع وصول الماء إلى جلدهم.

يختلف حجم البطاريق بحسب كل من الأجناس الثمانية عشر التي تم تحديدها. وبالتالي، فإن الحجم يتراوح ما بين 40 سم لكيلو ونصف من الوزن للبطاريق الزرقاء وحتى 1.30 مترًا وحوالي 40 كيلوغرامًا للبطاريق الإمبراطورية.

يتمتع كل جنس من أجناس البطريق بخصائص محددة له إن كان ذلك بالرأس أو شكل المنقار المتأقلم مع كل نظام غذائي، أو لون العينين (أصفر، أحمر، أزرق...) أو الريش (أسود عند الظهر وأبيض من الأمام).

ولكن بشكل عام، فإنهم يتمتعون بحاستي شم وسمح متطورتان جدًا ولسانهم سميك وقوي جدًا. ونحن نعرف أيضًا أن البطريق يميز الألوان وهو حساس للألوان الأزرق والأخضر والبنفسجي، مع أنه يعطي انطباعاً بأن بصره غير واضح خارج الماء.
 

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share