For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو و حق العيش بمستوى ملائم (2-21)

مشاهدات : 4099

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

ماذا تقول المادة 27 من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل؟

أن كل طفل له الحق بالتمتع بمستوى المعيشة اللازم لنموه الجسدي، العقلي، الذهني، الأخلاقي و الإجتماعي، و أن الآباء يقع على كاهلهم مسؤولية تأمين هذا المستوى من العيش و يقع على عاتق الدولة مسؤولية مساعدتهم على تحمل هذه المسؤولية.

أي أنه في حال عجز الأهل عن تحمل هذه المسؤولية، فإن المجتمع مطالب بتقديم المعونة لهم، و خاصة فيما يتعلق بالغذاء، اللباس و المسكن.

كما أن المادة 27 تحتوي على فقرة خاصة بتحصيل "النفقة" المخصصة لتأمين هذا المستوى من المعيشة، خاصة إذا كان الأبوين يعيشون في بلدين مختلفين، و بضرورة التعاون الدولي في هذا المجال.

لكن ماذا يعني كل هذا؟

إذا أخذنا بعين الاعتبار الجوانب المختلفة المنصوص عليها في المادة 27، سنلاحظ أن مستوى العيش كما هو معرّف عنه في الاتفاقية يشكل مصطلحا ً أساسيا ً لأنه يغطي كامل جوانب الحياة لدى الطفل.

لكي يتم تأمين النمو الجسدي المناسب للطفل، ألا يجب أن يأكل هذا الطفل إلى حد الشبع؟ ( انظر الملفات الخاصة بالمجاعة، التغذية، الرضاعة الطبيعية، و غيرها )، ألا يجب أن يتمتع بصحة جيدة، ويحصل على اللقاح اللازم، و أن يكون محميا ً ضد العادات السيئة ( انظر الملفات الخاصة بالتدخين، المخدرات، السمنة، المبيدات، و غيرها) ؟، أليس لديه الحق بالراحة، بممارسة الرياضة و غيرها ؟

و لنموه الذهني، ألا يحتاج بالإضافة إلى ما هو مذكور في الفقرة السابقة، إلى تحفيز دائم، ألا يحتاج للعب، للتعلم، للتسلية، للتفكير، للإبداع كفنان مبتدئ أو كمكتشف طموح، إلخ؟

و لنموه الروحي و الأخلاقي، هل بإمكانه العيش بدون حب، بدون احترام، بدون معلومات، بدون ثقافة، ...؟ هل بإمكانه أن يكون محروما ً من الأحلام، من الإيمان بأن كل شيء ممكن، بأن غدا ً سيكون أفضل من اليوم و أن بإمكانه المشاركة فيه بصورة فعالة؟

و أخيرا ً لكي يكون كائنا ً اجتماعيا ً، ألا يحتاج للتواصل مع الآخرين، لتبادل الأفكار، للتفاعل، للتحادث، لفهم أن له مكانة في المجتمع و اكتشاف هذه المكانة خطوة بخطوة...؟

كل هذه الجوانب، و غيرها،عرّفت عنهم المادة 27 من الاتفاقية بمصطلح " مستوى العيش الملائم".

 

كيف يلخص سايبردودو الحق " بمستوى معيشة ملائم"؟

إنها مجموعة الشروط التي يجب توافرها كي يتمكن الطفل من إخراج كامل طاقاته و التعبير عنها بصورة حرة.

لكن ما هي الأسباب التي تمنع مئات الملايين من الأطفال من التمتع بمستوى معيشة ملائم؟

إن الجواب هو نفسه على العديد من الملفات التي خصصها سايبردودو للتحدث عن العذاب الذي يصيب الأطفال: إنه الفقر.

حتى مع الهوة التي توجد بين الدول الغنية و الدول الفقيرة، نجد في الدول التي تصنف على أنها " متقدمة"، أن ّ الملايينَ من الأطفال لا يتمتعون بمستوى العيش الكافي و اللازم لتحقيق نموهم المتوازن.

مع ذلك، عندما يكون الطفل، على سبيل المثال، مهدداً بالموت جوعا ً، بالمرض أو بالمعاملة السيئة، فإن مصطلح مستوى العيش يتم استبداله بصورة مأساوية بمفهوم آخر آلا وهو الحق بالحياة، بالاحترام أو الصحة.

و بالإضافة للفقر، فإن المكانة المخصصة للأطفال في المجتمع هي أيضا ً أحد الأسباب الرئيسية التي غالبا ً ما تمنعهم من الاستفادة من "مستوى العيش الملائم".

و بإمكاننا توضيح ذلك بطريقة أخرى.....

ينظر للطفل، من قبل العديد من الكبار و الأنظمة، على أنه كائن له حاجات بسيطة: طعام، نوم، لباس، ... و بالرغم من أهمية كل ذلك، إلا أنه غير كاف ٍ. فلو أننا غيرنا نظرتنا للأطفال و نظرنا لهم كأنهم رجال الغد، أجيال المستقبل التي سوف تتخذ كل القرارات، التي سوف تترأس مصير هذا العالم ( الذين من خلالهم سوف تتخذ جميع القرارات، والذين سوف يترأسون مصير هذا العالم)، ألا تعتقدون أننا سوف نعطي الطفل أهمية أكبر؟

بالطبع لا بد من تلبية الحاجات الأساسية للطفل (انظر ملف المصلحة العليا للطفل) لكن أيضا ً يجب تلبية حاجات أخرى متعددة ! و عندما نذكر كلمة "حاجات" لا بد من أن نذكر معها كلمة " حقوق"، أي الحقوق التي تعترف الاتفاقية بها للطفل. فكل الأمور مرتبطة ببعضها البعض.

خدمة المحادثة (تشات) الخاصة بسايبردودو

لرؤية الرسوم المتحركة الخاصة بحق العيش بمستوى ملائم، انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة بحق العيش بمستوى ملائم، انقر هنا

لاختبار معلوماتكم حول حق العيش بمستوى ملائم، انقر هنا

© CyberDodo Productions Ltd.

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share