For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو يدافع عن حق الأطفال بالعيش مع آبائهم (2-9)

مشاهدات : 7754

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

للاطلاع معاً على المادة 9 من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، سنستعرض أولاً نص هذه الاتفاقية وبعض الأفكار الأولية عن العائلة :

المادة 9 يحق للطفل العيش مع والديه إلا إذا تعارض ذلك مع مصلحته، ففي هذه الحالة يحق له البقاء على تواصل مع كلا والديه أو على الأقل مع أحدهم، و تضطلع الدولة بعدة واجبات إذا كانت هي المسؤولة عن الفصل بين الطفل ووالديه أو أحدهما.

من المعروف عالمياً بأن أفضل طريقة لنمو سليم بالنسبة للأطفال هو وجوده في كنف عائلة محبّة (هذه من المواضيع المذكورة في المادة 18 من التفاقية ).

في القرن الواحد والعشرين أدى تضاعف حالات الطلاق وتحديداً في الدول الغربية إلى تزعزع الصورة التقليدية للعائلة بوصفها الأم والأب والأطفال.

و بدأت تظهر أكثر فأكثر العائلة المركّبة، وهي عبارة عن زواج آخر بعد الطّلاق يقوم من خلاله الأزواج الجدد بتربية أطفالهم معاً وهكذا يعيش الأطفال مع زوج الأم أو زوجة الأب.

فما هي طبيعة العلاقة بين الأطفال وبين آبائهم البيولوجيين (الحقيقيين)؟

هذه هي النقطة الرئيسية في هذا الملف، لأن العديد من الحالات قد تؤدي إلى الانفصال بين الطفل وأحد والديه، سواء كان هذا الانفصال مؤقت أو دائم، وتهدف المادة 9 إلى التأكيد على ضرورة المحافظة على العلاقات المستمرة بينهما.

يحق للطفل أن يعيش مع والديه.

ما هي مسؤولية الدولة في المادة 9 ؟

يتوجب على السُلطات الاعتناء بمسألة المصلحة الأمثل للطفل (المادة 3) المشروحة في الملف بحيث يتم الاطلاع عليها عبر الرابط التالي (انقر هنا)

ولسوء الحظ قد يتصرف بعض الآباء بشكل خاطئ، إمّا تجاه أطفالهم أو تجاه المجتمع، وفي هذه الحالة قد يجد أفراد العائلة أنفسهم منفصلين، لأن السُلطات تجبرهم على اتخاذ تدابير قسرية ، مثل سجن أحد الوالدين أو كليهما في حال ارتكابهم أي جنحة.

وفي هذه الحالات الحرجة يجب لنمو سليم وصحيح الاحتفاظ بالعلاقات مع أحد أو كلا الوالدين (إلا إذا كانت حالته النفسية والجسدية معرضة للخطر) انظر المادة حول المصلحة الأمثل للطفل.

لذا يتوجب على الدولة أن تضمن الشروط الضرورية للحفاظ على هذه العلاقات، وتحديداً تأمين موظفين تعليميين متخصصين وأماكن ملائمة لإقامة علاقات عائلية متميزة.

ويجب ألا ننسى أن غياب أحد الوالدين عن الطفل أو إعطاءه صورة سيئة عنه قد يؤثر على الطفل حتى بعد بلوغه سن الرشد ...

خدمة المحادثة (تشات) الخاصة بسايبردودو

لمشاهدة الرسوم المتحركة الخاصة بحق الأطفال بالعيش مع أهلهم، انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة بحق الأطفال بالعيش مع أهلهم، انقر هنا

لاختبار معلوماتكم حول بحق الأطفال بالعيش مع أهلهم، انقر هنا

لمشاهدة الرسوم المتحركة الخاصة بالمصلحة الأمثل للطفل، انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة بالمصلحة الأمثل للطفل، انقر هنا

CyberDodo Productions ©

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share