For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

سايبردودو يحارب البدانة (2-34)

مشاهدات : 5095

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

لا تعتبر البدانة للكثير من الأشخاص إلا أمرًا مرتبطاً بالاحترام الواجب بذله للأشخاص الأكثر جسامة، و لكنه خطأ جسيم، إذ تعتبر البدانة مرضًا و لا بد لنا أن نحاول أن نفهم آلياته في هذا الملف.

هناك تحديدات كثيرة للبدانة، وذلك تبعا للبلدان وثقافاتها، ورغم ذلك يمكننا الاستخلاص أن الإنسان البدين هو إنسان يملك جسدًا دهنيًا بنسبة أكبر من معدل الأشخاص الذين بعمره، ويملكون القامة عينها والجنس عينه.

اعترفت منظمة الصحة العالمية عام 1997 أن البدانة مرض، وفي حالة الأطفال الذين يهتم بهم سايبردودو في الدرجة الأولى، تجدر ملاحظة أن معدل البدانة تضاعف بكل بساطة منذ عشر سنوات ويفترض أن تتسارع هذه الظاهرة أكثر.
البدانة، مرض عالمي

ما هي أسباب بدانة الأطفال؟

إنها متعددة، وقد اتفق الأخصائيون على الاعتراف بالأسباب التالية بشكل خاص:

الوراثة:
لا تقوم قابلية الوراثة على زيادة الوزن فقط، بل أيضا على صعوبة خسارة الوزن.

الفقر:
نقول الفقر لأنه وفي كافة المجتمعات يدفع النقص المالي إلى اللجوء للمنتجات الأقل كلفة والأقل صحة، فينتج عنه زيادة في الوزن، تؤدي في غالبية الأحيان إلى البدانة. وبالفعل، فإن غالبية الناس نادرًا ما تتناول مأكولات طازجة وغير معدلة صناعيًا، رغم أنها ضرورية للتغذية الصحية.

الوجبات السريعة:
وتسمى أيضا "الطعام الرديء"، وذلك من خلال ظهور شعارات وعروضات لمنتجات سريعة، وتم إظهار النتائج الجسيمة لتناول هذه المأكولات بشكل خاطئ وذلك من خلال فيلم "سوبر سايز مي" للصحافي الأمريكي مورغن سبورلوك الذي تناول من تلك المأكولات خلال شهر كامل بمعدل 3 وجبات في اليوم.

وما كانت النتيجة؟ خلال هذا الشهر فقط، ازداد وزنه 11 كيلو وارتفعت بقوة نسبة الكولسترول لديه!

أطعمة مصنّعة:
أي تطور الأطعمة المصنّعة، المحتوية اصطناعيًا على السكر (سكريات)، والزيوت والدهون على مختلف أنواعها (شحوم) من دون نسيان الزوائد الأخرى كالملونات والمواد الحافظة والمواد المعززة للنكهة،... الخ.

الإرشاد:
لم تُدرِك العائلات والأطفال بعد أهمية النظام الغذائي المعتدل المتضمّن 3 وجبات خلال النهار وبأوقات ثابتة (ووجبة خفيفة طبعًا للأطفال)، ومن دون تناول أي شيء بين الوجبات، ولكن تناول الفواكه والخضار الطازجة كل الأيام بالإضافة إلى البروتينات المفيدة.

الدعاية:
في العديد من البلدان، يمكن القيام بدعاية على التلفاز، وحتى في برامج الأطفال، عن المأكولات التي تؤدي إلى زيادة الوزن لأنها مشبعة بسكريات أو بالدهون مثلاً.

أيضاً يمكن اعتبار بعض الدعايات كاذبة، ففي دعاية عن سكاكر تحوي مثلاً 80% من السكر، تتم الإشارة إلى أنها "خالية من الدهون" ويتم التغاضي عن الإشارة إلى معدل السكر الموجود فيها.
 

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share