For the moment cyberdodo.com website is in beta version. The new HTML5 version will be completed as soon as possible.

فهم مفهوم المصلحة الأمثل للطفل (2-3)

مشاهدات : 31680

إضافة الى التفضيلات

تصنيف :

كيف نحدد مفهوم المصلحة الأمثل للطفل؟

لنفكر أن الأمر يتعلق بما هو مهم للطفل، وما هو ضروري لتأمين حياة كريمة وسعيدة له. وبمعنى آخر، يعني هذا أنه لدى التخطيط لقرار يتعلق بالطفل، يجب الأخذ بعين الاعتبار  تأثير هذا القرار على حياته وبالتالي تغليب مصلحته.

إن هذا المفهوم الذي يرد بين المواد الأولى لاتفاقية الأمم المتحدة الدولية لحقوق الطفل هو مفهوم عام يتوجب أو كان يجب أن يطبق في مواقف عديدة، مثلاً في حالة انفصال الأهل، (انظروا الحلقة 12 عن هذا الموضوع)، وعند التكلم عن التبني (انظروا الحلقة 18) أو عن التعليم (انظروا الحلقة 38).

ومن أجل تحديد ما هو مهم، نرتكز على تحديد الحاجات الأساسية لكل كائن بشري. ومنذ الأربعينات من القرن الماضي، تُبني هذه الحاجات على مثالين نظريين، ويدعى أحدهما "الحاجات الأساسية الأربعة عشر لفرجينيا هاندرسون".

وقد تم تحديد هذه الحاجات الأربعة عشر عن طريق  3 مناهج:

نهج بيولوجي
نهج نفسي/اجتماعي
نهج روحي

ويتم وصف هذا المثال كما يلي:

1. التنفس
2. الأكل والشرب
3. الإبعاد
4. التحرك، التنقل
5. الراحة، النوم
6. ارتداء الملابس وخلعها
7. الحفاظ على حرارة الجسم (معرفة التجهيز بحسب العناصر الخارجية والمتغيرة)
8. النظافة، الأناقة، الاهتمام بالذات
8. التمكن من تجنب الخطر
9. التواصل مع الآخرين (إفهام الغير وفهمهم)
10. التصرف بحسب معتقدات المرء وقيمه
11. التمكين من تحقيق الذات (القدرة على الحصول على نشاط مسلٍ، خلاق ... من أجل تحقيق الذات)
12. التسلية (من دون التركيز بشكل خاص على الذات)
13. التعلم، التكيف مع التغيير
 

الحاجات الأساسية

لا يمكن تحقيق أي حاجة جديدة إلا في حال تحقيق الحاجة التي قد سبقتها

جميع التعليقات ( 0 )

إضافة تعليق

أرسل
Bookmark and Share